التخطي إلى المحتوى
‎”‎انتكاسة” جديدة لبرشلونة.. هزيمة غير متوقعة بنهائي الكأس
.

تعرض برشلونة الإسباني لهزيمة مفاجئة بنهائي كأس ملك إسبانيا السبت، أمام خصمه فالنسيا، ‏بنتيجة 1-2، ليكتفي بلقب الدوري المحلي هذا الموسم‎.‎
وتعرض النادي الكتالوني لهزيمة غير متوقعة، بنهائي كأس الملك الإسباني، الذي لم يتخل عن ‏لقبه الفريق منذ عام 2014، بعد هزيمته في المباراة النهائية أمام فالنسيا‎.‎
وحسم فالنسيا المواجهة، التي أقيمت في مدينة إشبيلية، بالشوط الأول، حيث سجل المهاجمين ‏الفرنسي كيفن غاميرو (الدقيقة 21) والإسباني رودريغو (الدقيقة 33) هدفي اللقاء، مستغلين ‏الأداء الدفاعي الهزيل لبطل إسبانيا‎.‎
وقلص القائد ليونيل ميسي النتيجة في الدقيقة 73، بعد أن ارتدت رأسية المدافع لينغليه من القائم ‏أمام ميسي الذي وضعها سهلة في المرمى الخالي‎.‎
وتأتي هزيمة برشلونة لتعزز حالة “الاستنفار” التي تعيشها جماهير الفريق بعد الهزيمة “المذلة” ‏بدوري أبطال أوروبا أمام ليفربول بنتيجة 0-4، مما قد يهدد مستقبل عدد من لاعبي برشلونة، ‏ومدرب الفريق إيرنيستو فالفيردي‎.‎
وحقق “الخفافيش” بطولتهم الثامنة في الكأس، ليختتم الفريق موسما جيدا، حجز فيه المقعد الرابع ‏بالدوري، المؤهل لدوري أبطال أوروبا، وحقق فيه الكأس المحلي بعد غياب 11 عاما‎.‎