التخطي إلى المحتوى
‏”الجوكر” يقتنص الأسد الذهبي في مهرجان البندقية
.

انتزع فيلم الجوكر للمخرج تود فيليبس جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي الذي ‏أُعلنت جوائزه مساء أمس السبت.‏
وحصل الممثل الإيطالي لوكا مارينيللي على جائزة أفضل ممثل عن تجسيده شخصية كاتب فقير ‏طموح في فيلم “مارتن إيدن”.‏
واقتنصت الممثلة الفرنسية اريان اسكاريد جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “جلوريا ‏موندي” الذي لعبت فيه دور أم تعيسة تجاهد لمساعدة عائلتها المتعثرة ماليا.‏
وفيما يعد مفاجأة جاء في المركز الثاني فيلم “آن أوفيسر آند سباي” (جندي وجاسوس) للمخرج ‏رومان بولانسكي إذ فاز بجائزة الأسد الفضي، وهي جائزة  لجنة التحكيم الكبرى.‏
وكان المنظمون قد تعرضوا لانتقادات بسبب إدراج عمل بولانسكي في برنامج المهرجان بعد ‏إدانته في جريمة جنسية مما أثار الجدل.‏
لكنهم دافعوا عن اختيارهم، وقالوا إن التحكيم ينصب على الفيلم وليس الرجل.‏
وحصل على جائزة الأسد الفضي لأفضل مخرج السويدي روي أندرسون عن عمله “أباوت ‏إندليسنيس” (عن اللا نهاية)، وهو عبارة عن مجموعة قصص قصيرة عن الخير والشر.‏
وفاز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة المخرج الإيطالي فرانكو ماريسكا عن فيلمه الوثائقي الساخر ‏‏”مافيا إز نو لونجر وات إت يوزد تو بي” (لم تعد المافيا كما كانت في الماضي).‏
وحصل المخرج الصيني يون فان على جائزة أفضل سيناريو عن فيلم الرسوم المتحركة “نامبر ‏سيفن تشيري لين” (رقم سبعة تشيري لين) الذي تدور أحداثه في إطار رومانسي بمدينة هونج ‏كونج في الستينات.‏