التخطي إلى المحتوى
‏”تهديد للأرواح‎”‎‏.. يُخلي مدينة بريطانية من سكانها ‏
.

أمرت الشرطة البريطانية، الخميس، بإخلاء مدينة يقطنها 6 آلاف و500 نسمة شمال غربي ‏البلاد، تحسبا لانهيار سد، ودعت السكان إلى مغادرة منازلهم والتوجه إلى مدرسة محلية‎.‎
وقالت شرطة منطقة “ديربي شاير” إن سكان مدينة “ويلي بريدج” ينبغي أن يغادروا منازلهم ‏بسبب “تهديد خطير للأرواح‎”.‎
وكان جدار يرجع تاريخ بنائه للقرن التاسع عشر، أعلى خزان “تودبروك ريزيرفوار”، قد ‏تعرض لأضرار في الأيام الأخيرة من جراء أمطار غزيرة، مما تسبب في فيضانات في أنحاء ‏شمال إنجلترا‎.‎
وكتبت الشرطة في المدينة التي تبعد 280 كيلومترا شمال غربي العاصمة البريطانية لندن، عبر ‏تويتر: “هذا القرار ليس سهلا، ونحن نقدر أن هناك تأثيرا حقيقيا على هذا المجتمع، غير أن ‏هناك موقفا طارئا يستدعي التحرك السريع‎”.‎