عيون عربية

عيون تشاهد ما لا يرى

فن

‏”ذا فويس” انطلاقة قوية متوقعة من راغب وأحلام فجاءت من سميرة سعيد‎ ‎

.

كانت العيون مساء أمس السبت شاخصة على شاشة “‏MBC‏”‏‎ ‎التي أطلقت اول حلقات برنامج  “ذا ‏فويس” بنسخته الجديدة، مع المدربين الجديدين سميرة سعيد وراغب علامة، واجواء الحماس التي ‏يبثها وجود هذا الأخير مع زميلته اللدودة أحلام، مع الحضور المتوقع لمحمد حماقي الذي يكتمل ‏بوجوده توزيع الأدوار، حيث برز هذا الموسم دور الدون جوان الذي يلعبه محمد بقميص مفتوح ‏الأزرار، وباقات الزهور الجاهزة للمشتركات اللواتي فضلن حماقي على زملائه، ما دفع بسميرة ‏إلى سؤاله عن سره‎.‎
توقعناها من راغب وأحلام، فجاءت من سميرة، حضور آسر أجمع على الثناء به مشاهدو ‏البرنامج عبر الهاشتاغ المخصص له. لم تتعمد سميرة خطف الاضواء من زملائها، ولا المبالغة ‏في ردات فعلها، فكان حضورها رزينا، رصينا، مرحا، أشبه بحضور الفنان كاظم الساهر في ‏المواسم السابقة‎.‎
أحلام وراغب كانا عنصر الجذب الذي راهنت عليه المحطة، استثمار لخلافات سابقة ولو عن ‏طريق مناكفات مفتعلة، كأن تتعمد احلام في ختام الحلقة استخدام زر البلوك المستحدث لمنع ‏زميلها من ضم موهبة إلى فريقه، وتعمده هو مناكفتها من خلال تعليقات طريفة تجاهلتها، في ‏موقف أشد اثارة من الرد‎.‎
وكان اللافت ان احلام وراغب لعبا في اللجنة دور أهل العروس ولعب حماقي وسميرة دور ‏الضيوف، الا ان حضور الضيوف اكمل مشهد وزعت فيه الادوار ببراعة، كي لا يشعر ‏المشاهدون بالملل‎.‎
المواهب التي استقبلها المدربون كانت جيدة، اغلبها من المغرب العربي، مع حضور موفق ليمان ‏الحاج ابنة المطربة فاديا طنب الحاج، التي استدار لها المدربون الاربع واختارت حماقي‎.‎
البرنامج لا يزال في بدايته، وإيقاع الحلقات سيكون تصاعديا كما في كل حلقات تجارب الاداء، ‏التي تصور على فترات متقطعة ويتم جمعها بالمونتاج بما يضمن اعلى نسبة تشويق في كل ‏حلقة‎.‎
يذكر ان الموسم الحالي هو الموسم الخامس من “ذا فويس” الذي بخروج عاصي الحلاني منه، ‏يكون قد شهد تغييرا بالكامل لمدربيه كما في النسخات الاجنبية التي يتغير فيها اسماء المدربين ‏في كل موسم‎.‎

 

F

 

F

 

S

 

S