التخطي إلى المحتوى
‏”طائرة تجسس روسية” قرب قاعدة حيوية للجيش الأميركي
.

ذكر تقرير إخباري محلي أن طائرة تجسس روسية حلقت فوق مدينة شيكاغو الأميركية، الثلاثاء ‏الماضي‎.‎
وبحسب ما نقله موقع‎ the epoch times ‎عن تلفزيون‎ WGN ‎فقد غادرت الطائرة (وهي من نوع ‏توبوليف) من مدينة دايتون بولاية أوهايو إلى مدينة غريت فولز بولاية مونتانا، وذلك كجزء من ‏برنامج معاهدة الأجواء المفتوحة‎.‎
وتسمح هذه المعاهدة للدول بتنفيذ رحلات مراقبة، مسبقة الترتيب، فوق أراضي بعضها البعض، ‏شريطة أن تكون الطائرات غير مسلحة، لكنها قد تحمل معدات مراقبة‎.‎
ووفقا للتقرير، حلقت الطائرة فوق شيكاغو على ارتفاع 36 ألف قدم‎.‎
وتقع قاعدة عسكرية بحرية بالقرب من الطريق الذي حلقت به الطائرة. وهي القاعدة التي تشهد ‏أكبر تدريب للقوات البحرية‎.‎
وتعليقا على ذلك، قال متحدث باسم الجيش الروسي: إن “متخصصين أميركيين على متن الطائرة ‏لمراقبة استخدام معدات المراقبة والامتثال لأحكام الاتفاقية‎”.‎