التخطي إلى المحتوى
‏ ‎‏5 سنوات على انقلاب الحوثي.. قتل وتهجير وفساد وتجويع
.

واصلت ميليشيات الحوثي على مدى 5 سنوات منذ انقلابها جرائمها بحق الشعب اليمني ‏وموارده، حيث تضاعفت في هذه السنوات أعداد الضحايا، وشكلت واحدة من أسوأ الأزمات ‏الإنسانية في العالم‎.‎
الكوليرا في اليمن
كذلك رفع الحوثي سلاحه بوجه الشعب، وأطلق رصاصته الأولى في قلب عاصمته في مثل هذا ‏اليوم منذ 5 سنوات، حيث لم يعد اليمن السعيد كما هو، وشوارع صنعاء خير دليل، رفعت على ‏الجدران لافتات الميليشيات وشعاراتهم، وعلى الأرض فقر وجوع وغضب‎.‎
والإنجازات‎..!‎
كما تمحورت إنجازات الحوثي منذ الانقلاب بما عرفت بأنها الحرب الأكبر في تاريخ اليمن ‏الحديث، والتي كونت أزمة إنسانية عدت الأكبر في العالم‎.‎
أيضا غدا عنوان الحرب “التناقض”، فبينما يعيش الشعب على شفا المجاعة وتنهشه الأوبئة، نجد ‏قيادات الحوثي وقد تضاعفت ثرواتها، السلع والمواد الغذائية في قبضة السوق السوداء ‏للميليشيات التي تحقق من ورائها المليارات، وأيضا الإيرادات العامة تذهب إلى جيوبهم منذ نحو ‏‏3سنوات، حتى المساعدات الإنسانية تمتد أياديهم عليها بحسب تقارير برنامج الغذاء العالمي‎.‎
هو فساد أدخل الشعب في متاهات الأزمات، الواحدة تلو الأخرى، ما بين نقص المياه ‏والمحروقات والكهرباء، كلها تبقى بلا حلول، فالميليشيات منشغلة باستنساخ النظام الإيراني، ‏وفرض قبضتها على المؤسسات والوزارات‎.‎
تجنيد أطفال ولا اعتراض
الأطفال في صفوف المعارك لا المدارس، حيث يتم تجنيد آلاف الأطفال من قبل الميليشيات ‏بحسب المنظمات الحقوقية ولا حق لهم أو لأهلهم في الاعتراض‎.‎
أما البديل، فهي رحلات النزوح ومحاولات الهروب من ألغام الميليشيات التي تزرعها أينما ‏حلت، فإذا وصلت إلى المخيمات ستكون واحدا من بين قرابة 5 ملايين فروا من جحيم الحوثي ‏بحسب بيانات الأمم المتحدة، وستبقى عيونك على أطفالك مراقبا لأعراض الكوليرا، أما مستقبلهم ‏فيكمن بحصولك على وجبتهم التالية، بينما من ألقى بك هنا يرفع شعار الموت لأميركا.. الموت ‏لإسرائيل، إلا أن الموت كان من نصيبك فقط‎.‎
 

ل

 

ؤ