التخطي إلى المحتوى
23 قتيلاً بهجوم لبوكو حرام بشمال شرق نيجيريا
.

شن عناصر من جماعة بوكو حرام الإرهابية، أمس، هجوما قتلوا خلاله 23 شخصًا عقب مراسم تشييع في قرية في شمال شرق نيجيريا، وفق ما أعلنت مصادر متطابقة.

فعند الساعة 10:30 صباحا بتوقيت غرينتش، فتح عناصر من الجماعة الإرهابية من على ثلاث درّاجات ناريّة، النار على مجموعة رجال عائدين من قرية حيثُ شاركوا بجنازة بمنطقة نغانزاي، على بُعد 90 كلم من العاصمة الاقليميّة مايدوغوري.

وقال بونو بوكار، عضو ميليشيا تُقاتل بوكو حرام، لوكالة فرانس برس “عثر رجالنا على 23 جثّة في موقع الهجوم”.

من جهته، أكّد مسؤول محلّي طلب عدم كشف هويته الحصيلة لفرانس برس عبر الهاتف، قائلاً “تلقيت مكالمات مفادها أن بوكو حرام قتلت 23 شخصًا بالقرب من (منطقة) بادو كولوو”.

وعثر صيادون محليون على الجثث، بعدما تمكن ناجون من الوصول إلى قريتهم والإبلاغ عما حدث، بحسب ما قال أحد السكان.

وتنشط جماعة بوكو حرام في هذه المنطقة حيث تُهاجم القرى بانتظام، وينهب عناصرها الطّعام ويحرقون منازل.

وأسفرت الهجمات الإرهابية المستمرة في نيجيريا منذ عقد، عن مقتل أكثر من 27 ألف شخص وتشريد زهاء مليونين.