التخطي إلى المحتوى
300 أسير حوثي حصيلة مواجهات الضالع
.

بلغ إجمالي أسرى ميليشيات الحوثي في جبهات محافظة الضالع خلال الأسبوع الماضي نحو 300 أسير بينهم قيادات ميدانية.

وتمكنت قوات الجيش الوطني من أسر الـ300 حوثي خلال المعارك التي خاضتها الأسبوع الماضي في مريس والعود والحشا شمالي وغربي محافظة الضالع.

ومن بين الأسرى قيادات ميدانية بارزة، وضباط عسكريون كانوا ينتمون لما كان يُعرف بالحرس الجمهوري قبل أن تحوله جماعة الحوثي الانقلابية إلى ميليشيات.

كما أن من بين الأسرى عددا من الأطفال الذين تزج بهم الميليشيات الانقلابية في جبهات القتال بعد عمليات استقطاب واسعة تنفذها في المدارس والحارات في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، عبر ما يسمى المشرفين التابعين لها وعقال الحارات ومديري المدارس الموالين لها.

وتخوض قوات الجيش الوطني مدعومة بمقاومة شعبية وبمساندة من قوات التحالف العربي، معارك ضارية في عديد من المناطق الواقعة في المناطق الشمالية من محافظة الضالع، حيث تحاول ميليشيات الحوثي إحراز تقدمات ميدانية في مناطق مريس والعود.

وتتصدى قوات الجيش الوطني للعديد من محاولات الميليشيات الحوثية التي تتكبد خلالها خسائر فادحة في صفوف مقاتليها.