التخطي إلى المحتوى
7 جرحى بانفجار في فرنسا
.

أعلنت مصادر فرنسية متطابقة، سقوط سبعة جرحى في انفجار وسط شارع للمشاة في ليون شرق فرنسا». 

من جهتها؛ ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أمس أن النيابة ترجح فرضية الطرد المفخخ في الحادث ذاته. وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن هجوم ليون لم يؤد إلى سقوط قتلى. وطالبت الشرطة الفرنسية المواطنين بعدم التجمهر في الأماكن العامة حفاظاً على سلامتهم.

ونقلت «رويترز» عن مصدر قريب من وزارة الداخلية الفرنسية قوله: «سبب انفجار ليون لا يزال غير واضح». وقالت تقارير إعلامية إن عدداً من الأشخاص جرحوا بعد عصر أمس. ودعت السلطات المسؤولة المارة إلى تجنب المنطقة وأقامت حاجزاً أمنياً حولها. فيما قالت متحدثة باسم النيابة لوكالة الصحافة الفرنسية: «نرجح في الواقع فرضية الطرد المفخخ». وأصيب سبعة أشخاص على الأقل بجروح طفيفة بحسب متحدث باسم الشرطة رداً على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية. ورجح أيضاً المدعي العام الفرنسي أن يكون الانفجار ناتجاً عن «طرد مفخخ».