التخطي إلى المحتوى
MBC4 تطلق “عروس بيروت”… دراما عربية لتعويض غياب الإنتاجات التركية
.

أعلنت محطة MBC4 عن إطلاق مسلسل “عروس بيروت”، الذي يبدأ عرضه في الأول من أيلول، في مؤتمر صحفي عقد مساء أمس في بيروت، حضره نجوم العمل وأهل الصحافة والإعلام.
تخلّل الحفل كلمة لمدير عام القنوات في “مجموعة MBC”علي جابر، أثنى فيها على نوعية العمل الذي تطلقه MBC4،موضحاً “أن “عروس بيروت” يفتح الطريق أمام نمط مختلف من الإنتاجات الدرامية العربية وهي المسلسلات الطويلة ممتدة الحلقات”.
 واعتبر جابر أن هذا المسلسل، هو أول خطوة من نوعها، نحو الارتقاء بالدراما التي تتولى MBC إنتاجها للمرحلة القادمة”، معتبراً أن “مستقبل التلفزيون يرتكز على الدراما التي تقدم محتوى متقناً، لذا نحن كمجموعة إعلامية ومنصّة شاهد وMBC Studios، نضع في حساباتنا الاستثمار في إنتاجات عربية قوية، قادرة على استقطاب شريحة أوسع من الجمهور العربي”.
وأضاف جابر أن ” MBC تدخل اليوم عالم انتاج ما يعرف بال soap Opera وتحوله من محتوى مستورد يحمل قيم المجتمعات المصدرة إلى إنتاج عربي محلي ضخم عالي الجودة بمواصفات ترقى إلى العالمية سواء بالشكل والقالب الفني أو من حيث المضمون، ناهيك عن كونه يحمل قيمنا وأفكارنا وثقافتنا قلباً وقالباً”.
من جانبه أعرب ظافر العابدين بطل العمل عن سعادته بقرب إطلاق العمل على الشاشة، وأعرب عن ثقته بأن “الجمهور سيتفاعل مع الحكاية ومع قصة الحب الجميلة بين فارس وثريا”، مشيراً إلى أننا بدأنا كممثلين وسرعان ما صرنا عائلة، نشتاق إلى بعضنا ونتواصل مع بعضنا”. وأكّد العابدين “أنني اتخذت القرار بأن أغيب عن المنافسة الرمضانية التي تواجدت فيها 7 سنوات متتالية، من أجل مشروع درامي آمنت به، هو “عروس بيروت”، وأنتظر اليوم بكثير من اللهفة رد فعل المشاهد إزاءه”.
من جهتها، أشارت كارمن بصيبص إلى أن بدايتها في التمثيل كانت من خلال شاشة MBC4، وحقق العمل الذي شاركت فيه يومها نجاحاً ملموساً، معتبرة أن المسؤولية اليوم باتت أكبر، لأن حجم العمل والشخصية التي أقدمها أكبر. وتوجهت بالشكر “إلى MBC على الفرصة التي أعطتنا إياها في هذا المسلسل، وممتنة جداً لها”. وأضافت بالقول أنه إذا ما حقق “عروس بيروت” النجاح الذي نتوقعه جميعاً، فسيكون ذلك بفضل كل ممثل شارك فيه، كل ممثل أعطى من قلبه وطاقم الإنتاج والتنفيذ”. وختمت بالقول “أتمنى أن يلاحظ الجمهور الجهود الكبيرة التي بذلناها من أحل إنجاح العمل”.  
أما تقلا شمعون فقد لفتت إلى أنها تنتظر بفارغ الصبر ردود أفعال المشاهدين إزاء الشخصية التي تقدمها، مؤكدة “أنني أقدم شخصية ليست سهلة أبداً”. واعتبرت أن “الممثل لا يمكن أن يصل إلى قمة الإبداع، ما لم تتوافر عناصر الإنتاج المطلوبة، وحيّت فريق العمل المنسجم مع بعضه البعض، ومثنية على الروح العائلية التي كانت سائدة بيننا، والتي كانت تبحث عن الفن المطلق”. وتوجهت شمعون بتحية كبيرة إلى الممثلين الذي تخلوا عن أنانيتهم الشخصية من أجل إنجاح العمل.
الجدير بالذكر أن المسلسل يلعب دور البطولة فيه ظافر عابدين وكارمن بصيبص، وتم تصويره بين لبنان وتركيا، وهو مقتبس من الدراما التركية “عروس اسطنبول” التي لعب بطولتها أوزجان دنيز وأصلي أنفير، وحققت نجاحاً كبيراً، ويأتي هذا العمل ليعوّض غياب المسلسلات التركية عن برمجة المحطّة، التي قررت مقاطعة الإنتاجات التركية لأسباب سياسية.

 

كم

 

كمن